سياسة

تونس- هل فعلا نداء تونس هو البديل الوحيد؟

مثّلت الندوة الصحفية التي عقدها ” نداء تونس” يوم الخميس الفارط بتونس العاصمة، حدثا مهما على الساحة السياسية، حيث بدأت حتى قبل أن يعلن عن انطلاقها، من خلال اتّخاذ اجراءات أمنية مشدّدة قبل انطلاق الندوة كتأكيد على تصريحات لزهر العكرمي بخصوص محاولة إغتيال الباجي قائد السبسي.

وقد رافق “الخبث السياسي” و”روح الدعابة” الخطاب الذي ألقي خلال الندوة، ولكنّه تلخّص في معنى وحيد وهو أنّ نداء تونس هو بديل وحيد للأغلبية الحالية، كعبارة “الترويكا إنتهت”.

ولكن ما أعطى الحدث أهمية كبيرة هي محاولات “أنصار النهضة” مهاجمة قيادي الحركة، هذه المحاولات بيّنت بشكل واضح خوف الأغلبية من هذا المنافس القوي.

وقد كان رد فعل التونسيين غير متوقّع: نداء تونس هو البديل الوحيد! الباجي قائد السبسي رجل كفء ! لقد استطاع جمع العديد من الشخصيات من حوله وتيارات مختلفة وأحيانا متناقضة !

ولكن هل فعلا نداء تونس هو البديل الوحيد؟

هذا غير مؤكّد! لأنّ النقطة الوحيدة لهذا الجمع “الرائع” هو “الباجي قائد السبسي” فهل سيقدر ائتلاف يعتمد على شخص واحد في الاستمرار؟

ماذا سيحصل لهذا الائتلاف إذا قرّر هذا الشخص إعتزال السياسة مثلا؟

ومن جهة أخرى من ضامن لأن لا تتقاتل هذه الأحزاب والتيارات عند وصولها إلى السلطة؟ لأنّ إمكانية نشوب “حروب” بين أعضاء من خلفيات مختلفة وارد جدا.

فإن كانت الترويكا التي تضم ثلاثة أحزاب فقط لم تتمكّن إلى اليوم من تشكيل حكومة إئتلافيّة، فماذا عن إئتلاف يضم “أكبر نجوم السياسة” ؟

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى