سياسة

ثوّار الزنتان يرفضون تسليم سيف الإسلام القذّافي قبل خلاص أجورهم

قال أحمد الجهاني منسّق العلاقات بين ليبيا والمحكمة الجنائيّة الدوليّة الاثنين 28 ماي 2012 أنّ تأخّر المجلس الوطني الانتقالي في دفع مرتّبات ثوار الزنتان هو ما عطّل نقل سيف الإسلام القذافي إلى طرابلس.

وأوضح الجهاني لوكالة فرانس برس “أنّ مخالفة المجلس لوعده بتسديد مرتّبات ثوّار الزنتان على فترة عمل ستّة أشهر بمبلغ لا يتجاوز 1,7 مليون دينار ليبي (دولار = 1,25 دينار) هو ما جعل ثوّار الزنتان يتراجعون عن نقل سيف الإسلام إلى مقر سجنه في العاصمة الليبية طرابلس”.

ونفى الجهاني “أن يكون هذا المبلغ عبارة عن فدية لتسليم سيف الإسلام قائلا “إنّه مطلب عادي وإنّها مجرّد مرتّبات للثوّار على فترة عملهم خلال الأشهر الماضية”.

وعن سبب موقف المجلس الوطني الإنتقالي قال الجهاني إنّ “المجلس في بداية الأمر قال إنّه جاهز لدفع هذا المبلغ وإنّه لا يشكل لديه أيّة مشكلة، ولكن حينما جاء الموعد المحدّد أخلّ بالتزامه وقال “ممكن دفع نصف المبلغ فقط”.

وسيف الاسلام (39 عاما) ملاحق بمذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة جرائم ضد الانسانية ارتكبت ابتداء من 15 فيفري2011 أثناء قمع إنتفاضة شعبيّة تحوّلت إلى نزاع مسلّح.

وهو محتجز في الزنتان التي تبعد 180 كلم جنوب غربي العاصمة طرابلس لدى ثوّار المدينة السابقين الذين إعتقلوه في 19  نوفمبر 2011 في جنوب ليبيا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى