سياسة

حاتم البوبكري: “حركة الشّعب ضدّ سياسة الإقصاء و الفخفاخ لم يُقصِ حزب قلب تونس” [تسجيل]

أعلن اليوم رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ خلال ندوة صحفية بدار الضّيافة أنّ حزبي قلب تونس و الدّستوري الحرّ لن يكونا في تركيبة الحكومة القادمة وعلّل ذلك بانّ الدّيمقراطية تتطلّب أحزابا في الحكم و أخرى في المعارضة، و هو الذّي إعتبرته قيادات بحزب قلب تونس إقصاءً.

حول هذا الموضوع، عبّر النّائب و القيادي بحزب حركة الشّعب حاتم البوبكري في تصريح لتونس الرّقمية أنّ الحركة منذ البداية واضحة في موقفها و هو معارضة منطق الإقصاء، و لكن في هذه الوضعيّة التي أعلن عنها الفخفاخ اليوم فإنّه من الواضح أن لا وجود لإقصاء ممنهج ضدّ حزب قلب تونس و منظومة الحكم ترتكز على حكم و معارضة، و خيار الفخفاخ يعدّ أمرا طبيعي، مشيرا إلى أنّ من يعارض له نفس قيمة من يحكم و الفخفاخ من حقّه تسييج حكومته بمن يراه قادرا على الانسجام مع برنامجه مستقبلا.

أمّا بخصوص الشّروط التي وضعتها حركة الشّعب فيما يتعلّق بحكومة الجملي قال البوبكري إنّ الحركة لا تغيّر مطالبها بل تطوّرها و مطلب إعلان سياسي لا يزال على رأس مطالب حركة الشّعب، موضّحا ان الحركة لم تطالب بأيّة حقيبة وزارية و لكن هذه السياسة قد تتطور بتطور المشاورات، و لم يكشف البوبكري عن الوزارات التي تعدّ من اهتمامات حزبه معلّلا ذلك بأنّ الوقت لا يزال مبكّرا.

 

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح حاتم البوبكري: النّائب عن حركة الشعب

تعليقات

الى الاعلى