سياسة

حركة التّجديد: “لا لدعوات السّلفيّين للعنف والكراهية”

جاء، في بلاغ صادر عن حركة التجديد تحصلت تونس الرقميّة على نسخة منه، ما يلي:

“إثر تصاعد الدّعوات إلى العنف وصلت حد التحريض على القتل من قبل جماعات سلفية متزمّتة استهدفت مرة أخرى، يوم الأحد 25 مارس، وفي قلب العاصمة ، مواطنين تونسيّين من اليهود، فإنّ حركة التّجديد تستنكر هذه التهديدات والتصريحات غير المقبولة، وتجدّد التعبير عن تضامنها الكامل مع مواطنينا ذوي الديانة اليهودية.

وتدعو السلط إلى رد فعل فوري يضع حدا لهذا التصعيد الخطير والإفلات من العقاب الذي تحضى به هذه العناصر والمجموعات غير المسؤولة في حين تُعرّض إلى الخطر أسس السلم المدني والوفاق الوطني “

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى