سياسة

حركة النهضة تندّد بأحداث العنف التي جدّت بكليّة الحقوق والعلوم السّياسيّة بتونس

أصدرت حركة النهضة بيانا تحت عنوان “الإفلاس والعنف الأعمى” تحصّلت تونس الرقمية على نسخة منه، وفي ما يلي نصّه:

شهدت كليّة الحقوق والعلوم السياسيّة بتونس ،صباح الإربعاء4 أفريل 2012، أحداث عنف حيث عمد عدد من منخرطي الإتحاد العام لطلبة تونس مدعومين بميليشيات من خارج الفضاء الجامعي، إلى الإعتداء بالعنف الشديد على بعض الطلبة الذين كانوا بصدد إحياء ذكرى يوم الارض الفلسطيني.

وقد تجدّد الاعتداء اليوم الخميس 5 افريل 2012 حيث شهدت الكليّة ساعات من العنف الهمجي استعملت فيها الأسلحة البيضاء والقذف بالحجارة مما انجرّ عنه اصابات خطيرة لجملة من الطلبة .

وقد اصدر الإتّحاد العام لطلبة تونس بيانا تعكس لغته انحطاط أصحابه فاعتبر جريمة العنف التي أتاها اتباعه عملا بسيطا جدا وهدد بمزيد من العنف تجاه الطلبة الإسلاميين.

وإن حركة النهضة إذ تدين أشد الإدانة ما تعرض له الطلبة وبعض مناضليها من عنف همجي فإنها تؤكد على :

1- تضامنها الكامل مع الطلبة المتضررين وتحيي فيهم اصرارهم على النضال من أجل القضية الفلسطينية و تشبثهم بالحرية في الفضاء الجامعي.

2- إن لجوء بعض الاطراف إلى ممارسة العنف دليل إفلاس فكري وأخلاقي

وجماهيري.

3- إنّ العنف المرتكب تقف وراءه بعض الاطراف الاستئصاليّة المتطرّفة وتموّله جهات محسوبة على بقايا النّظام البائد.

4-ضرورة تحمل كل الأطراف في الجامعة مسؤولية إشاعة المناخات المناسبة للنشاط الطلابي الحر والديمقراطي والمسؤول.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى