سياسة

حركة تحيا تونس تدين بشدة حادثة سيدي حسين

أدانت كتلة حركة تحيا تونس بشدة ” الإعتداء المشين على الحرمة الجسدية الذي قام به عون أمن على شاب بسيدي حسين خلال إيقافه”.

واعتبرت الكتلة أن مثل هذه الحادثة لا تعكس الدور الهام الذي ما فتئت تقوم به الأجهزة الأمنية في حماية الحقوق والحريات وأمن المواطنين.
كما دعت وزراة الداخلية إلى تطبيق القانون على كل المخالفين لقطع دابر هذه الممارسات التي تسيئ لصورة وسمعة كل الأمنيين ولعلاقتهم بالمواطنين.
وفي سياق آخر عبرت الكتلة عن تضامنها مع إذاعة شمس Fm، ومع الإعلاميين العاملين بها ضد ما تعروضوا له من اعتداء مادي ولفظي وانتهاك لمحيط عملهم.
ونبهت لخطورة ما حصل اليوم أمام هذه الإذاعة والذي يهدف إلى ضرب حرية الإعلام ومنعه من القيام بمهمته في إنارة الرأي العام وكشف التجاوزات.
ودعت مجلس النواب إلى تحمل مسؤوليته وعقد جلسة عامة طارئة لمسائلة الحكومة والتدوال حول هذه التجاوزات الخطيرة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى