سياسة

حركة “سلام الآن” الاسرائيلية تندّد بمواصلة سياسة الاستيطان

استنكرت الحركة الاسرائيلية “سلام الآن” السياسة الممنهجة لسلطات الكيان الصّهيوني الرّامية إلى توسيع المستوطنات بشمال الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت حركة “السلام الآن” أن اسرائيل تستعدّ لتوسيع مستوطنة ايتمار الاسرائيلية.

وبحسب الخطة التي لم يوافق عليها بعد فانه سيتم توسيع ايتمار خمسة اضعاف حجمها الحالي من 137 وحدة سكنية استيطانية الى 675 وحدة.

وقال ليئور اميحاي المتحدث باسم الحركة لوكالة فرانس برس بان لجنة من وزارة الدفاع ستلتقي الاربعاء للبدء بالتخطيط لبناء 538 وحدة سكنية استيطانية اخرى.

واضاف “نرى بان هذا امر خطير، فتوسيع المستوطنة الى 675 وحدة سكنية يعني جعلها خمس مرات اكبر من حجمها”.

المصدر: وكالات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى