سياسة

حزب العريضة الشعبية يقاضي رئيسي الجمهورية والحكومة

أصدر أمس الإثنين 15 أفريل 2013، حزب العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية بيانا، أكّد فيه أنه تمّ تكليف محامي حزب العريضة برفع دعوى استعجالية لدى المحكمة الإدارية اليوم الثلاثاء، بهدف إلزام رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بالتوقف فورا عن استخدام قصر الضيافة بقرطاج في أي نشاط حزبي يهدف لتقسيم الصف الوطني وتهديد الوحدة الوطنية، وبعدم استخدام عبارة “الحوار الوطني” في وصف ما يقومان به حاليا لأنه مخالف للواقع.

واعتبرت العريضة الشعبية أن استغلال قصر الضيافة الذي يموله الشعب التونسي في نشاط حزبي ضيق الأفق سلوك غير أخلاقي، وسياسة تعبر عن روح الاستعلاء والاحتقار لملايين التونسيين المؤيدين للعريضة الشعبية، ولنوابهم في المجلس الوطني التأسيسي.

ودعت العريضة جميع التونسيين لإدانة ما أسمته سياسة الحقرة والاستعلاء وتقسيم الصف الوطني التي تمارسها أحزاب النهضة والمؤتمر والتكتل، بحسب ما جاء في نصّ البيان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى