سياسة

حزب جبهة الإصلاح يطالب بالحسم “في كلّ ما رُوّج حول إختراق الأجهزة الأمنية”

أصدرت أمس الثلاثاء 30 جويلية 2013، جبهة الإصلاح بيانا، ندّدت فيه المجزرة التي اتكبتها أيادي الغدر والتي أودت بحياة 8 وجرح 4 من الجيش الوطني، كما استنكرت بشدّة هذه الجريمة البشعة والغادرة لضرب استقرار البلاد بإستهداف الممتلكات والأرواح دافعة البلاد إلى المجهول.

كما دعا الحزب إلى تغليب المصلحة العليا للبلاد والتّرفّع عن المصالح الحزبية، والإسراع بالكشف عن الجهات المستهدفة للمؤسّسة العسكرية، مع الحسم في كلّ ما يحوم حول ملفّ الشعانبي وكلّ ما رُوّج حول الإختراقات داخل الأجهزة الأمنية.

وأكد حزب جبهة الإصلاح أن أمن تونس وأبنائها خطّ أحمر وان التصدّي لهذا الخطر من أوكد الواجبات، ويطالب الحزب الرئاسات الثلاث والجهات المختصّة وكافة مكوّنات المجتمع المدني بلملمة الصفوف ونبذ التفرقة والإبتعاد عن العنف للوقوف كرجل واحد ضدّ ما يهدّد البلاد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى