سياسة

حسين العباسي : عديد الملفات الاجتماعية مازالت تراوح مكانها

ugtt000بدأ المكتب التنفيذى الموسع للاتحاد العام التونسي للشغل صبيحة اليوم الثلاثاء 22 مارس 2016 ، اجتماعا برئاسة الامين العام حسين العباسي لتدارس الوضع العام بالبلاد على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي والامني والوضع النقابي العام والملفات المطروحة على المنظمة النقابية والاطراف الاجتماعية الاخرى مثل التشغيل والتنمية والصناديق الاجتماعية والقطاع الصحي.

وأكد الامين العام لاتحاد الشغل حسين العباسي في كلمة افتتاحية أمام ممثلي وسائل الاعلام أن عديد الملفات الاجتماعية لا تزال تراوح مكانها ومنها التشغيل والتنمية ومراجعة القانون الجبائي والصناديق الاجتماعية ومراجعة الخارطة الصحية باستثناء الشروع في حوار وطني حول التشغيل وبعض المحاولات لايجاد الحلول التي لا ترتقي الى المستوى الذي يريده شعبنا.

وأشار حسين العباسي الى أن الوضع العام بالبلاد يعاني من مشاكل سياسية واقتصادية وأمنية خطيرة مشيدا بدور قوات الجيش والامن في مواجهة الارهاب وببسالة ووحدة هذه القوات والمواطنين في بن قردان بالجنوب التونسي.

وذكر بأن الاتحاد العام التونسي للشغل دعا كافة منخرطيه ومنخرطاته الى التبرع بيوم عمل لفائدة الصندوق الوطني لدعم جهود محاربة الارهاب وشد أزر عائلات والامنيين والعسكريين مضيفا أن الاتحاد شرع في التباحث مع الحكومة وبقية المنظمات حول تركيبة ادارة الصندوق.

وقال الامين العام للمنظمة الشغيلة أن الاعمال الارهابية التي تجد في العالم العربي وافريقيا وأوروبا وغيرها من المناطق تدل على أن الارهاب أصبح ظاهرة معولمة وتتطلب مجهودا دوليا لمقاومته.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى