سياسة

حمّادي الجبالي: “سنسلّم البغدادي المحمودي إلى ليبيا حتى لو لم يمض المنصف المرزوقي على قرار تسليمه”

أكّد حمّادي الجبالي رئيس الحكومة أنّ تونس ستسلّم البغدادي المحمودي رئيس الوزراء في عهد العقيد اللّيبي الرّاحل معمّر القذافي إلى ليبيا، حتى لو لم يمض رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي على قرار التّسليم، كما ينصّ على ذلك القانون التّونسي.

وأوضح الجبالي في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية، أن المحكمة الإدارية التّونسية أبلغت الحكومة بأنّه لا ضرورة لإمضاء الرئيس على قرار التّسليم.

وأضاف أنّ دستور تونس الصادر عام 1959 والذي لا يسمح بتسليم الأشخاص المطلوبين للعدالة خارج تونس، إلاّ بعد إمضاء رئيس الدولة على قرارات التّسليم، تم تعليق العمل به بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وكان الرئيس التونسي قد أعلن في مقابلة مساء الخميس مع قناة “حنبعل” “معارضته المبدئية” لترحيل البغدادي المحمودي إلى ليبيا في “الظروف الراهنة”، لأنه “قد يتعرض للتّعذيب أو للقتل”. وقال إنّه يفضل أنّ “يسلم إلى حكومة منتخبة من قبل الشّعب الليبي”.

من جهته، قال الناطق باسم رئاسة الجمهورية التونسية عدنان المنصر، إن تسليم المحمودي إلى السّلطات اللّيبية مسألة مبدئيّة، دون تحديد سقف زمني لذلك. لكنه أكّد أن عمليّة التّسليم تبقى رهينة توفّر شروط المحاكمة العادلة، مشيرا إلى أن لجنة من المختصّين زارت ليبيا وهي بصدد تقييم ظروف المحاكمة.

وأوضح المنصر أن الهدف الأساسي من الاحتفاظ بالمسؤول الليبي السابق هو “حماية سلامته الجسدية، على عكس ما يدّعيه محاموه من احتجاز لموكلهم”.

المصدر: وكالات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى