سياسة

حمّادي الجبالي لنوّاب المجلس التأسيسي: “إتّقوا الله في هذا الشعب”

توجّه حمّادي الجبالي رئيس الحكومة المؤقّتة خلال اللقاء الإعلامي يوم الأربعاء 30 ماي 2012  بالسؤال إلى أعضاء المجلس الوطني التأسيسي “لماذا ستزيدون من أجوركم في حين يتم الحديث عن الزيادة في أجور العمّال وعن سنة بيضاء” وأضاف  “إتّقوا الله في هذا الشعب”.

وقال أنّه أكّد لمصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي أنّه كرئيس للحكومة لن يمضي عن أي زيادة في رواتب نوّاب المجلس معتبرا أنّ هذا القرار غير مقبول.

وأعلن رئيس الحكومة أنّه سيتمّ التخفيض في أجور الوزراء  وذلك من منطلق مبدئي وبيّن أنّ الأولويّات تفرض التخفيض وليست الزيادة في الرواتب.

وتطرّق الجبالي في حديثه إلى ملف الفساد وبيّن أنّه سيشمل كل القطاعات بدون تردّد أو خوف “نحن جئنا لنصلح حتّى في هذه المدّة الوجيزة، سوف نضرب الفساد أينما كان ونحن لا نخشى أحدا”.

أمّا فيما يخص قضيّة تسليم بن علي أكّد الجبالي أنّ الحكومة طالبت ولا تزال تطالب السلطات السعودية بتسليمها بن علي، وأشار إلى أنّه “لا يُمكن أن تكون هذه القضية هي التي تُحدّد الموقف السياسي لتونس من السعودية،  وأوضح أنّ الأهم من قضيّة استرجاع بن علي حسب تعبيره هي القضيّة المتمثّلة في علاقة تونس بالسعودية. “

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى