سياسة

حمّة الهمّامي:” الفرق بيني وبين السّاسة الذين يزايدون في إسلامهم أنّني لا أريد المتاجرة بالدّين..”

أكّد حمّة الهمّامي رئيس حزب العمال الشيوعي في حوار على موجات إذاعة شمس آف آم في إجابة عن موقفه من بعض أبناء الشعب الذين لم ينتخبوه لأنه مشكوك في اسلامه أنّه يعرف الدّين الاسلامي أكثر ممّن يشكّكون في اسلامه مبيّنا أنّه على إطلاع كبير عن الحضارة الاسلامية والقرآن والتفاسير..

وأضاف الهمّامي:” الفرق بيني وبين السّاسة الذين يزايدون في اسلامهم أني لا أريد المتاجرة بالدّين..”

وبيّن الهمّامي أنه يتعمّد دائما الفصل بين الدين والسياسة قائلا:” لو فرضنا أني توجّهت الى الشعب التونسي وقدّمت نفسي على أنّي مؤمن وتحدثت بإسم الاسلام فهل أكون بذلك وجدت حلولا للبطالة والفقر؟”

وأشار حمّة الهمّامي في المقابل إلى “وجود كثيرين ممّن هم محسوبون على الدّين الاسلامي وهم يرتكبون جرائم في حقّ الانسانية..”

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى