-

داعية تونسي: “قبّلوا أيادي النهضة، لأنّه سيأتي يوم تتمنّون عودة حكمها من جديد”

استضاف برنامج أجندة مفتوحة على قناة البي بي سي العربية، الداعية التونسي نزار بلعيد للحديث عن مظاهرات عيد المرأة والتنديد بالفصل 28 من الدستور الجديد.وقال نزار بلعيد أنّ هذه المظاهرات كانت برجوازية ولم تتضمّن فئات من النساء الفقراء في تونس، وأنّ المطالب هدفها “حرية الوصول للمرأة” وليس حرية المرأة، وأنّ عليهم أن يكونوا منصفين ويتحدّثوا أيضا عن حرية الحجاب والنقاب كما يتحدّثون على “حرية التعري”، حسب تعبيره.وصرّح بأنّ مجلة الأحوال الشخصية هي مجلة سيّئة الذكر وأنّها بدعواتها كانت سببا في انتشار حالات الزنا والطلاق” مضيفا ” مشكلة تونس في نخبتها المثقّفة التي شربت من ماء مكدّر من مناهج بورقيبة وجتمعات السوربون واكسفورد”.وشدّد الداعيةن أنّه على المعارضة أن تقبّل  أيادي حزب النهضة سوف يأتي أناس يجعلون المعارضين يتمنون عودة حكمها من جديد.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى