سياسة

ديلو قبيل مغادرته وزارة حقوق الإنسان: “أغادر وفي رصيدي البنكي ألفيْ دينار”

samir-dilou1قبل ساعات من مغادرته وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية قال سمير ديلو “أغادر الوزارة وفي رصيدي البنكي ألفيْ دينار”.

وأضاف ديلو على أمواج إذاعة موزاييك اليوم الاربعاء 29 جانفي 2014 انه بعد مغادرته للوزارة سيتفرغ لعائلته ولتعلم الموسيقى وللقيام بالانشطة الرياضية الى جانب العمل السياسي في إطار حركة النهضة.

واكّد انّه يشعر بالندم على اشياء قام بها كما يشعر بالحسرة على اشياء كان يطمح للقيام بها، مشيرا الى انّه من أكثر اللحظات التي اثرت فيه هو تكريم عاملات النظافة بالوزارة له، اما أسوء ذكرى فقد كانت من نيران شقيقة، حسب تعبيره.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى