سياسة

رئاسة المجلس التأسيسي تنفي تصريحات سفيان بن فرحات بخصوص النائبات الأربعة

عبرت رئاسة المجلس الوطني التأسيسي يوم الخميس 7 مارس عن “عميق استيائها واستغرابها” من التصريحات التي أدلى بها الإعلامي سفيان بن فرحات ليلة الأربعاء في إحدى القنوات التلفزيونية التونسية والتي أشار فيها بالخصوص إلى نشوب خصومة بين نائبات بالمجلس التأسيسي تسببت في الإضرار بأجهزة التصوير التابعة للتلفزة الوطنية التونسية.

سفيان بن فرحات من جهته قال إن تصريحاته لا تشوبها شائبة مؤكدا نشوب هذا الخلاف بين 4 نائبات من المجلس التأسيسي عن كتلة النهضة ولديه شاهد للحديث عن الموضوع مضيفا أنه لا يمكنه الإعلان عن أسماء النائبات.

من جهة أخرى أكدت النائبة بالمجلس التأسيسي عن كتلة النهضة فريدة العبيدي أن كلام سفيان بن فرحات هو مجرد افتراء كما عبرت العبيدي عن استياءها لعدم دفاع زميلها في حركة النهضة، الذي كان حاضرا في الحصة التي صرح فيها بن فرحات، عنهن.

وكانت التلفزة الوطنية نفت نفيا قطعيا، وفق بلاغ أصدرته يوم الخميس، اتصال أحد فنيي مؤسسة التلفزة برئيس المجلس لإعلامه بالموضوع وتقديمه لفاتورة تقدر بسبعة الاف دينار لتعويض الضرر الحاصل لهذه الاجهزة معتبرة ذلك ادعاء بالباطل وعدم تثبت في تقصي الأخبار الذي تستوجبه قواعد المهنة الصحفية، بحسب نص البلاغ.

 كما طالبت رئاسة المجلس التأسيسي الادارة العامة للتلفزة التونسية بفتح تحقيق فوري وعاجل لكشف الحقيقة وتحديد المسؤوليات في هذا الموضوع.

المصدر: بوابة الإذاعة التونسيّة

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى