سياسة

رئيس الحكومة يقرّ إجراءات عاجلة لفائدة المناطق المتضرّرة من موجة البرد بولاية جندوبة

قرّر رئيس الحكومة، حمّادي الجبالي أوّل أمس الثلاثاء 7 فيفري 2012، تفعيل عمل خليّة الأزمة بعين دراهم والدعوة إلى تدخّل الجيش الوطني لتعزيز الجهود المبذولة لفكّ العزلة عن المناطق المتضرّرة وتيسير إيصال المساعدات الاجتماعية  والمواد الغذائية والمحروقات وقوارير الغاز.

جاء ذلك بعد جلسة عمل بمقرّ ولاية جندوبة، ضمّت عددا من المسؤولين الجهويين وأعضاء المجلس الوطني التأسيسي والمسؤولين الأمنيين من شرطة وحرس وجيش وحماية مدنية بالجهة.

وأشار الحاضرون إلى أن محدودية وسائل التّدخّل والتّجهيزات على المستوى الجهوي وغياب والي الجهة لاتّخاذ القرارات الضّروريّة أثر بشكل سلبي على المجهودات المبذولة من قبل كافّة الأطراف المتدخّلة وأعاقا عمليّات التّدخّل والنّجدة.

ولاحظ رئيس الحكومة بالمناسبة أن ضعف البنيّة الأساسية في هذه المناطق ساهم في تأزم الوضع مؤكّدا وصول عديد التعزيزات لتجاوز الصعوبات في أقرب وقت في انتظار الشّروع في المعالجة الجذرية انطلاقا من تحسين البنية الأساسية.

كما أذن الجبالي خلال اجتماع مع لجنة مجابهة الكوارث الطبيعية وخليّة الأزمة بالولاية بتسخير كل الوسائل والإمكانيات المتاحة من أجل التّدخّل الناجع والسّريع، مبرزا أنّ أولويّات التّدخّل تتمثّل في فتح الطرقات الرئيسية والمسالك وتوفير الأدوية وسيّارات إسعاف إضافيّة وتأمين التّيّار الكهربائي.

وتقرر على إثر هذا الاجتماع أيضا، توفير 19 آلة كاسحة وجارفة و5 سيارات إسعاف من الولايات المجاورة حيث بدأ بعضها يصل للجهة فضلا عن الإذن بتوفير فرق طبية متنقلة ستزور العائلات المعزولة لتقدم لها ما تستحقه من رعاية ومتابعة صحية فضلا عن توجيه كميات من المواد الأساسية والغذائية لفائدة كامل مناطق ولايات جندوبة.

وستتولى وزارتا الصحة العمومية والتّجهيز تعزيز جهودهما لإغاثة مواطني هذه الجهة لفك العزلة عنهم وفتح المسالك والطرقات المعزولة فضلا عن توفير إطارات صحية إضافية بالمؤسسات الصحية والاستشفائية بولاية جندوبة.

ويجدر الإشارة إلى أنّه تمّ فتح الطريق الرابطة بين عين دراهم وطبرقة وعين دراهم وجندوبة ويمكن المرور عبرهما مع ملازمة الحذر كما تم إسعاف جميع المرضى بمستشفى عين دراهم ونقل الحالات الحرجة منها إلى المستشفى الجهوي بجندوبة إلى جانب مواصلة عمليات إجلاء السيارات العالقة “خالية من الركاب”.

وتؤكد المصالح المعنية أن العائلات الموجودة بعين دراهم يمكنها الرجوع إلى منازلها مضيفة أنه من المستحسن تفادي زيارة المنطقة في الوقت الحالي. كما وصلت إلى مطار طبرقة-عين دراهم الدولي 3 طائرات محمّلة بكميّة من المساعدات تمّ توزيع دفعة منها.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى