سياسة

رئيس مرصد استقلال القضاء يستنكر إجتماع البحيري بأعضاء سابقين في المجلس الأعلى للقضاء الفاقد للشرعيّة

استنكر يوم الأربعاء 30 جانفي 2013 أحمد الرحموني رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء في تصريح لموزاييك اجتماع نور الدين البحيري وزير العدل في الحكومة المؤقتة أمس الثلاثاء، بمقر الوزارة بأعضاء سابقين في المجلس الأعلى للقضاء فاقد الشرعية للنظر في حركة جزئية تهم النقل والترقيات بمختلف المحاكم وبالإدارة المركزية لوزارة العدل.

 وقال الرحموني إن هذا الاجتماع الذي تم في كنف السرية واتسم بعدم الشفافية انبثق عنه تسمية بعض القضاة من الملحقين القضائيين الذي لم يستكملوا بعد مرحلة التكوين بالمعهد الأعلى للقضاء إضافة إلى تسمية بعض قضاة التحقيق.

واعتبر رئيس المرصد هذا الاجتماع محاولة من الوزارة لإحياء هذا المجلس واستخدامه كواجهة للتحكم في مصير القضاة وتكريس الهيمنة السياسية على القضاء محمّلا وزارة العدل مسؤولية نتائج هذا الاجتماع.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى