سياسة

رابطة حقوق الإنسان: توضيحات حمادي الجبالي بشأن “الخلافة الراشدة السادسة” غير كافية

عبّرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان عن استغرابها من تصريحات حمادي الجبالي أمين عام حركة النهضة، ومرشحها لرئاسة الحكومة المقبلة في اجتماع عام يوم الأحد الماضي بسوسة بشأن ما سماها بـ”الخلافة الراشدة السادسة”.

وشددت الرابطة في بيان أمس الإربعاء على خطورة مثل تلك التصريحات “التي تأتي في تناقض تام مع تعهدات حركة النهضة أثناء الحملة الانتخابية، وفي الوقت الذي يستعد فيه المجلس الوطني التأسيسي إلى عقد جلسته الأولى”. واعتبرت الرابطة أن “التلويح بإقامة مثل ذلك النظام من الحكم له مرجعية دينية يتنافى مع مبدأ الفصل بين الدين والسياسة”.

كما لاحظت أن البيان التوضيحي الذي أدلى به الجبالي “غير كاف باعتبار أن تصريحات المسؤولين السياسيين يجب أن تكون دائما متطابقة مع قيم الجمهورية ومبادئ حقوق الإنسان”، مؤكدة أن “الثورة التونسية اندلعت للقضاء على الاستبداد السياسي ولإقامة دولة مدنية ديمقراطية أساسها النظام الجمهوري، وقوامها التداول على السلطة”

ودعت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان المجلس الوطني التأسيسي إلى “صياغة دستور يضمن تلك المبادئ التي قامت من أجلها الثورة”.

كما طالبت الحكومة المقبلة إلى أن “تتحمل مسؤولياتها كاملة لتحقيق أهداف الثورة في إطار دولة مدنية ديمقراطية”.

المصدر: (وات)

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى