سياسة

رابطة حقوق الانسان تطالب المبزع بعدم تسليم البغدادي المحمودي

أصدرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان بيانا تطالب فيه رئيس الجمهورية المؤقت فؤاد المبزع بعدم تسليم البغدادي المحمودي للمجلس الانتقالي الليبي.

وبررت الرابطة طلبها هذا بـ “الخشية من أن يتم إعدام المحمودي، وحرمانه في الظروف الراهنة التي تعيشها ليبيا من محاكمة عادلة تتوفر فيها جميع الضمانات المتعلقة بحقوق الدفاع”.

ورأت أن قرار محكمة الاستئناف بتونس القاضي بتسليم المحمودي إلى السلطات الليبية الجديدة بناء على طلبها، “مخالف للإعلان العالمي لحقوق الإنسان وللمواثيق الدولية، وللاتفاقات المبرمة بين تونس وليبيا، وكذلك للمادة 313 من قانون الإجراءات الجزائية التونسي الذي يمنع التسليم إذا كان المراد تسليمه سياسيا أو لغايات أو لأهداف سياسية”

وكانت محكمة الاستئناف قد رفضت في وقت سابق طلبا تقدم به محامو المحمودي، المعتقل حاليا في سجن المرناقية ، يطالبون فيه بالإفراج عنه، وذلك بعدما قضت محكمة الاستئناف بتسليمه للسلطات الليبية.

ورفض القضاء التونسي الشهر الماضي الإفراج عن المسؤول الليبي السابق بعد نقض حكم سابق بسجنه ستة أشهر لدخول الأراضي التونسية بشكل غير قانوني.

وقد تم الإبقاء على المحمودي في سجن المرناقية بعدما تلقت السلطات التونسية طلبا من المجلس الوطني الانتقالي الليبي لتسلمه بغرض محاكمته في ليبيا بموجب اتفاقية مبرمة بين البلدين الجارين عام 1961 .

ويذكر أنه تم إيقاف المحمودي مع اثنين من مرافقيه يوم 22 سبتمبر الماضي في الجنوب التونسي خلال محاولته التوجه إلى الجزائر بتهمة “الدخول إلى إلتراب التونسي بشكل غير شرعي”.

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى