سياسة

راشد الغنّوشي: حركة نداء تونس أخطر من التّشدّد السلفي

تحدّث راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة خلال حوار بثته اذاعة شمس أف أم عن ﻋﻼﻗﺔ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ بحركة نداء تونس ﺍﻟﺘﻰ يتزعمها ﺍﻟﺒﺎجي ﻗﺎئد ﺍﻟﺴﺒﺴﻲ.

وأكد راشد الغنوشي أن حركة نداء تونس أخطر من التّشدد السلفي وأوضح أن مقاومة التشدد السلفي أسهل من وقاومة عودة ظاهرة التجمع المنحل التي تتجسد في حركة نداء تونس.وقال راشد الغنوشي: السلفية ظاهرة خارج مؤسسات الدولة لذلك مقاوكتها أسهل من  مقاومة عودة التجمع  المتغلغل في مؤسسات الدولة والمتورط في الفساد والنهب والسرقة والتعذيب.

“منع التّجمعيين من العودة إلى الحياة السياسية”

ووصف  الغنوشي وجود شخصيات كانت بارزة في التجمع  صلب حركة نداء تونس بالتهديد للثورة قائلا : في إعادة إنتاج التجمع الهالك مؤامرة وكيد للثورة ويجب على كل من يحرص على حماية الثورة أن يمنع التجمعيين من العودة إلى الحياة السياسية بأي شكل من الأشكال.واضاف الغنوشي أن نداء تونس خليط ممن إعتبرهم التجمعيين واليسار الإنتهازي والإعلام الفاسد على حد وصفه.ﻭ ﻗﺎل ﺍﻟﻐﻨﻭﺸﻲ ﻓﻲ ﻨﻔﺱ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ «ﻜﻨﺎ ﻨﺘﻤﹼﻨﻰ ﻟﻭ ﻜﺎﻨﺕ ﺤﺭﻜﺔ ﻨﺩﺍﺀ ﺘﻭﻨﺱ ﻤﻨﺎﻓﺴﺎ ﺴﻴﺎﺴﻴﺎ ﺤﻘﻴﻘﻴﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻤﻨﺎﻓﺱ ﻤﺼﻁﻨﻊ ﻤﻥ ﻁﺭﻑ ﺒﻌﺽ ﻭﺴﺎﺌل ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﺘﻰ ﺘﻌﻤل ﻋﻠﻰ ﺍﻴﻬﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺒﻭﺠﻭﺩ ﺘﻭﺍﺯﻥ ﺴﻴﺎﺴﻲ».

” جويلية القادم موعدا للانتخابات التشريعية”

كما تطرق زعيم حركة النهضة إلى موضوع موعد الانتخابات وأكد أن مقترح حركة النهضة لموعد الانتخابات التشريعية القادمة سيكون كأقصى تقدير فى الأسبوع الأول من شهر جويلية من سنة 2013. وقال في هذا الصدد «إذا أمكن لنا أسرع من ذلك فهو خيارنا».

في المقابل انتقد الغنوشي ما وصفه بالخطإ الأمني الذي تسبب في وصول المتظاهرين إلى محيط السفارة الامريكية بتونس مبرزا أنه لابد من محاسبة المسؤولين عن ذلك .

وأضاف راشد الغنوشي بأن ما حدث لم يكن بمثابة المفاجأة مقارنة بما حدث فى ليبيا بعد نشر مقاطع من الفليم المسيء للرسول الكريم والتي أسفرت عن وفاة السفير الامريكي فى ذاك الوقت.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى