سياسة

رضا السعيدي:”نحن قادرون على التوصّل إلى اتفاقات دون اللّجوء إلى الإضراب..”

قال رضا السعيدي الوزير لدى رئيس الحكومة المكلّف بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية في حديثه بخصوص مسألة الزيادة في الأجور “نحن قادرون على التوصّل إلى اتفاقات دون اللّجوء إلى الإضراب، وهناك مطالب معقولة يمكن التفاوض بشأنها وأخرى نعتبرها فوق قدرات البلاد الآن ومن الخطإ التمسّك بها”.

وأضاف السعيدي “إنّ باب التّفاوض مع الاتحاد العام التونسي للشغل حول الزيادات في الأجور مفتوح دوما، مؤكّدا أنّ الحكومة تعوّل على تفهم المنظّمة الشغيلة وعلى حسّها الوطني في تناول هذا الملف الحسّاس.”

وقال “سنعطي الأولوية في المفاوضات مع المركزية النقابية إلى فضّ الإشكاليات المتعلّقة بالمناولة وبالعمل الهشّ وبالجوانب المتّصلة باستكمال الاتفاقيات القطاعية”.

ودعا السعيدي الاتّحاد العام التّونسي للشغل إلى الأخذ بعين الاعتبار، لدى تقديم مقترحاته، الأولويات الوطنية وكذلك الضغوطات الكبيرة المسلّطة على ميزانية الدولة.

وأوضح الوزير أنّ الحكومة ومع تفهّمها لمطالب الإجراء إلا أنها تعطي الأولوية في المرحلة الحالية للعاطلين عن العمل وللفئات الضعيفة، وذلك عبر العمل على تجسيم مقوّمات التنمية المتوازنة، وهذا لن يتأتّى، حسب السعيدي، إلّا من خلال تخصيص اعتمادات في ميزانية الدولة لانجاز هذه المشاريع في مختلف جهات البلاد.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى