سياسة

رمزي بالطيب يكشف معلومات جديدة حول اغتيال شكري بلعيد

أكّـد الصحفي رمزي بالطيب أنّ الإستخبارات الفرنسية كانت على علم مُسبق بعملية إغتيال شكري بلعيد و أنّها حاولت الحيلولة دون ذلك عبر إبلاغ الأمن الرئاسي ومنصف المرزوقي شخصيا.

وأضاف بالطيب أن المعلومات الاخرى التي لديه تتقاطع مع ما نشرته جريدة آخر خبر من أن المتهمين كمال القضقاضي وأحمد الرويسي قد فرّا إلى ليبيا وتحديدا إلى مدينة بني وليد آخر المعاقل التي سقطت بأيادي المتمردين الليبيين إبان الحرب مع الزعيم معمر القذافي.

كما نوّه بوجود تسجيل مصوّر لعملية الاغتيال، إضافة إلى وجود أداة الجريمة في ليبيا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى