سياسة

سفير تونس بأنقرة يوضّح بخصوص تورّطه في التّستّر على سيدة العقربي

قال محرز بن رحومة سفير تونس بأنقرة، في ردّ على الخبر المتعلّق بقضيّة تورّطه مع السيدة العقربي، “لم تتلقّ البعثة أيّة دعوة ولا برنامج عمل للمشاركة في ندوة” العائلة والسّياسات الإجتماعيّة” المنظمة بأنقرة من قبل وزارة شؤون الأسرة والسياسات الإجتماعيّة التركيّة يومي 2 و3 جانفي الجاري وكما هو معروف في العرف الديبلوماسي لاينتقل أي سفير أو من ينويه في المشاركة في أيّ نشاط ببلد الإعتماد دون دعوة رسميّة”.

وأضاف بن رحومة “حال علم السّفارة بتواجد سيدة العقربي بأنقرة صبيحة يوم 2 جانفي 2013 ، أحاطت علما بهذا الأمر كل من وزارتي الشؤون الخارجيّة والعدل بتونس، وطلبت  موافاتي بنسخة من بطاقة جلب المعنيّة بالأمر منذ الساعات الأولى لذلك اليوم، كما كنت على إتّصال في هذا الخصوص بالسيد وزير الشؤون الإجتماعيّة”.

كما قال سفير تونس بأنقرة “تحوّلت بسرعة وفي نفس اليوم إلى وزارة الشؤون الخارجيّة التركيّة وسلّمتها مذكّرة رسميّة ونسخة من بطاقة الجلب وطلبت منها تفعيل هذه البطاقة الصّادرة في حقّ المعنية بالأمر منذ أوت 2011 واستبعادها من المشاركة في النّدوة وإيقافها وترحيلها”.

وأكّد بن رحومة أنه لايوجد له أيّة علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالسيدة العقربي، واستغرب من ترويج مثل هذه الأخبار واعتبرها تقليل من عمل السفارة والتّشكيك في أدائها.

المصدر: جريدة المغرب

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى