سياسة

سمير ديلو: “ليس من المناسب مناقشة قضايا تتعلّق باللباس حاليا”

أكد عضو المجلس التأسيسي عن حزب حركة النهضة سمير ديلو على خلفية الأحداث التي تشهدها كلية الآداب والفنون والانسانيات “أن استعمال العنف في فرض بعض الممارسات يظل مرفوضا مهما كانت الاطراف المتسببة فيه ومهما كانت مبرراته”.

ولاحظ بخصوص موقف النهضة من ارتداء النقاب داخل الحرم الجامعي أن الحركة لا ترى من المناسب مناقشة القضايا الخلافية المتعلقة باللباس داخل المؤسسة الجامعية او خارجها في ظل هذه الظروف المتسمة بالحساسية الشديدة وبمخاطر التوظيف السياسي إلا انها تدعو إلى فتح حوار لاحقا حول هذه المواضيع وغيرها.

كما أوضح أن الحركة “لا ترى بدا من تهويل الأحداث الأخيرة التي شهدتها بعض المؤسسات الجامعية” مؤكدا “أن المؤسسة الجامعية لها حرمتها والحركة حريصة على أن يتم تناول هذا الموضوع في إطار الحوار”.

وأفاد بأنه تم أمس وأول أمس الثلاثاء إيفاد قياديين من حزب النهضة سعيا إلى الاسهام في حل الاشكال القائم بين إدارة الكلية ومجموعة الطلبة.

وفي إجابة عن سؤال تعلق بتأخر الحركة في التعبير عن موقفها حيال هذه الأحداث لاحظ ديلو أن “الحركة لاترى حرجا في إدانة أي تصرف مخالف للقانون مهما كانت هوية القائمين به من سلفيين أو غيرهم”

المصدر: الصباح

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى