سياسة

سمير ديلو: “مقترح السبسي بعدم تقليب ملفّات الماضي البعيد، مقترح وجيه وطريف”

اعتبر سمير ديلو وزير حقوق الإنسان والعدالة الإنتقالية عقب لقائه، صباح الجمعة 6 أفريل2012، الباجي قائد السبسي أنّ مقترح السبسي بخصوص عدم تقليب ملفّات الماضي البعيد وإعادة استحضار نزاعات تاريخية وبثّها في المجتمع، هو مقترح وجيه وطريف”.

وأضاف الوزير أنّ هذا المقترح يختلف عن التّوجّه العام الذي لمسه خلال سلسلة لقاءاته السّابقة بممثّلين عن الأحزاب والمنظّمات والشخصيات الوطنية, والتي تؤكّد في مجملها، على حدّ قوله” ضرورة تقليب صفحات الماضي وكتابة التاريخ بشكل موضوعي وأن يطال مسار العدالة الانتقالية فترة ما بين المجلسين المجلس القومي والمجلس الوطني التأسيسي”.

وقال ديلو إنّ الباجي قائد السبسي “يرى أنّ التّعاطي مع التاريخ هو مسؤولية المؤرّخين وإنّ المرحلة الحالية تفترض أن تنصبّ الجهود على حلّ المشاكل السياسية والاجتماعية وفتح ورشات الإصلاح.

وأضاف أنّ اللّقاء كان أيضا مناسبة للتطرّق إلى العديد من المواضيع والملفّات الأخرى على غرار القضايا التي تهمّ الواقع الحالي للبلاد في المجال السياسي و التّحديات المتعلّقة بغلق ملفّ جرحى وشهداء الثورة.

وردّا على أسئلة الإعلاميين إذا ما كان “موقف الباجي قائد السبسي الدّاعي إلى عدم فتح ملفات الماضي يعود إلى رغبة شخصية في غلق ملفّ تعذيب اليوسفيين الذي يتّهم هو بشخصه بكونه أحد الأطراف المتورّطة فيه “أجاب ديلو أنّ” قائد السبسي هو رجل دولة كان فاعلا في فترات معيّنة من التاريخ وأنزّهه عن أن تكون لأطروحته علاقة باعتبارات شخصيّة”.

ويشار إلى أنّ الباجي قائد السبسي رفض الإدلاء بأيّ تصريح للإعلام وإكتفى بالقول إنّ “اللّقاء أكّد التّقارب في وجهات النظر”.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى