سياسة

سوريا تؤكّد أنّه بحوزتها اعترافات مسجّلة “لإرهابيّين أجانب” أغلبهم تونسيّين والحكومة تصرّح أنّها غير مسؤولة عن ذلك

ذكر حمّادي الجبالي رئيس الحكومة المؤقّتة لوكالة فرانس براس أنّ الحكومة التونسية غير مسؤولة عن ذهاب شبّان تونسيّين الى سوريا للقتال الى جانب المعارضة المسلّحة في نزاعها ضد قوّات الرئيس بشار الأسد لافتا الى أنّ ذهاب شبّان تونسيّين للقتال خارج بلادهم ظاهرة “ليست جديدة” ولا تخصّ الشباب التونسي وحده.

وقال “هذا ليس جديدا، الشباب التونسي تحوّل إلى كل مكان للقتال كالعراق وأفغانستان والصومال نحن لا نبعثهم بل يذهبون من تلقاء أنفسهم رغما عنك وعني، وهذا الأمر لا يتعلّق بالشباب التونسي وحده”.

وسبق لسفير سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري أن أعلن عن  وجود “ارهابيين أجانب” في بلاده، وأكّد أنّ بحوزة الحكومة السورية اعترافات مسجلة من “26 ارهابيا بينهم من ينتمي إلى تنظيم القاعدة”، موضّحا أنّ أغلب هؤلاء من التونسيين والليبيين إضافة إلى فلسطيني وأردني.

وبث التلفزيون السوري مؤخّرا اعترافات قال أنّها لإرهابيين تونسيين دخل أغلبهم الى سوريا عبر تركيا.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى