سياسة

سيف الإسلام القذافي ينفي اعتزامه تسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية

نفى سيف الإسلام، النجل الثاني للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، اعتزامه تسليم نفسه إلى المحكمة الجنائية الدولية وأكد في المقابل، أنه لن يستسلم أو يخون ما وصفه بإرث أبيه.

وكذَّب نجل القذافي ما تردد عن احتمال إقدامه على الاستسلام، قائلا:”البعض يرى أننا وقعنا في الأسر، وهو ما يعني أنه سيتم تسليمنا إلى الجنائية مع ادعاء أننا سلمنا أنفسنا.. وهذا تحليل خاطئ من ناحية أن الأخ عبد الله السنوسي موجود خارج ليبيا، ومع افتراض وقوعي في الأسر، فكيف يمكن أن يتم تسليمنا -نحن الاثنين- كما ذكرت تلك الأخبار؟”.

وأضاف سيف الاسلام، الذي لم يظهر علانية منذ دخول الثوار لمعقل والده الحصين في ثكنة باب العزيزية نهاية شهر أوت الماضي، أنه لا يمكن أن يخون والده الذي لم يستسلم أو يخون عمر المختار الذي كان يردد: “نحن لا نستسلم، ننتصر أو نموت”.

وبعدما لفت إلى الحرب الإعلامية الشديدة لتحطيم معنويات الليبيين الشرفاء وزرع الشك بينهم، اعتبر نجل القذافي، الذي كان يقدم نفسه سابقا كوجه إصلاحي قبل تحوله واصطفافه إلى جانب نظام أبيه السياسي،” أن الأمر يحتاج إلى صبر شهرين اثنين، بعدهما تخف الحملة التي تشن ضده “.

المصدر: أخبار الجمهورية

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى