سياسة

صالح شعيّب: الدّستور قد يستغرق 3 سنوات والغنّوشي يتدخّل في جميع قرارات الترويكا..

على غرار ما صرّح بع النائب عمر الشتوي سابقا، قال صالح شعيّب نائب المجلس الوطني التأسيسي إن الأجواء والمنهجية الحالية والنظام البرلماني السائد لا يمكّن من الانتهاء من صياغة الدستور قبل ثلاث سنوات.

وبيّن شعيّب انه كان من الممكن الاكتفاء بالعمل بالدستور القديم (دستور 1959)  وقراءة الجوانب الايجابية فيه.

وذكر شعيّب أن البلاد تمرّ بمرحلة دقيقة وخطيرة لم تعرفها سابقا، مشيرا إلى أنّ من أسباب الوصول إلى هذا الوضع الخطير وغير المسبوق، أنّ المجلس التأسيسي، لم يقم بمحاسبة الحكومة الحالية في شأن أدائها وكذلك فيما يهم الاوضاع التي تمرّ بها البلاد.

وفي معرض حديثه عن التحالف الثلاثي، بيّن العضو السابق بحزب التكتّل أن هناك تباينا واضحا في المواقف، ذلك أنّ كلّ حزب يسعى ،تزامنا مع الذكرى الثانية لثورة الحرية، إلى الظهور بمظهر الطرف السياسي الأقرب للشّعب.

كما أردف شعيّب ” كل طرف ركّز على توزيع الغنيمة عوضا عن توزيع المسؤوليات.. وفي كل القضايا والملفات التي تهمّ البلاد لم تضع الترويكا “إبرة في خيط” إلا بالرجوع إلى زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى