سياسة

عبد السلام: المؤسسة الأمنية تقدمت خطوات ملموسة في المهنية والإصلاح

قال القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام إن “الاعتداء على أحد الشباب في سيدي حسين بتلك الطريقة المهينة، لا يمكن تبريره بأية حال من الأحوال، مع ضرورة التمييز هنا بين عمل الجهاز الأمني كمؤسسة جمهورية مهنية وبين تجاوزات بعض الأعوان التي يتوجب التحقيق فيها ومحاسبة المعنيين بها من دون تردد، لان حرية المواطن وكرامته فوق كل اعتبار.”

و أضاف “المؤسسة الأمنية تقدمت خطوات ملموسة على صعيد المهنية والاصلاح مقارنة بما كانت عليه قبل الثورة، وقد رأينا ذلك في عديد المحطات التي التزمت فيها قوات الامن بضبط النفس واستخدام القوة عند حدود الضرورة، ولكن هذا لا ينفي وجود بعض الخروقات الفردية من حين لآخر يتوجب ادانتها ومعالجتها في الإبان.
الحمد لله أن تونس بعد الثورة لديها قوة اعلام وصحافة ومجتمع مدني وبرلمان يمكن أن تقوم بدورها التصحيحي والرقابي المطلوب.”

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى