سياسة

عبد الفتاح مورو يقرّ بوجود عناصر سلفيّة داخل حركة النهضة

أكد الشيخ عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة أن هناك نسخة سلفيّة داخل النهضة ولكنها ليست مؤثّرة، على حدّ قوله.

وفي هذا السياق، قال مورو “لست مقتنعا بإتهام السلفيين بإغتيال شكري بلعيد كما أن النهضة ليست من مصلحتها انتشار العنف في تونس بينما هي في سدّة الحكم”، ومن جهة أخرى يرى الشيخ مورو أن القضيّة ليست قضيّة إسلامي وغير إسلامي بل تقدّمي ورجعي.

وأضاف مورو، “هناك رجعيّون إسلاميّون يريدون أن يطبّقوا الآن نمط الحكم الإسلامي الذي كان سائدا في صدر الإسلام”.

كما أعرب الشيخ مورو عن تخوّفه من إنتشار الفوضى في البلد، محذّرا من الإنزلاق إلى السيناريو الجزائري، وقال في حال إنتشار الفوضى فإن الجيش هو القوّة المنظمة الوحيدة التي يمكنها ضبط الأوضاع، بحسب ما أوردته جريدة المغرب.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى