سياسة

عبد الكريم الهاروني:”لم نحسم بعد موقفنا من الحكومة..ولا نهاب إعادة الإنتخابات” [فيديو]

أفاد رئيس مجلس شورى حركة النّهضة عبد الكريم الهاروني في ندوة صحفية، اليوم 19 فيفري 2020، بأنّ موقف حركة النّهضة تمّ اتّخاذه بإجماع وهذا عبارة عن رسالة تؤكّد توحّد الصفوف داخل الحركة ونفي كلّ ما يروج من أقاويل بخصوص وجود خلافات وانشقاقات في صفوف الحركة.

وأضاف عبد الكريم الهاروني بأنّه تمّ تسجيل تطوّر في التحويرات التّي أجراها الفخفاخ بخصوص تشكيلة الحكومة إلاّ أنّها لا ترتقي إلى أن تكون حكومة وحدة وطنية، وقد وعد بذلك، مشدّدا على أنّ البلاد في حاجة إلى الدّفاع عن نفسها أمام الأوضاع الإقليمية الصعبة بحكومة وحدة وطنية ذات قاعدة سياسية برلمانية واسعة قوية ومستقرّة وقادرة على اتّخاذ القرارت والإصلاحات اللاّزمة.

كما أشار الهاروني إلى أنّ مجلس الشورى يثمّن الدّور الإيجابي الذّي قامت به المنظّمتين الوطنيتين من الإتّحاد العام التونسي للشغل واتّحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية من خلال عملها على تقريب وجهات النّظر.

كما تابع ذات المصدر بأنّ مجلس الشورى يقرّ بوجود تقدّم في التعديلات والإصلاحات التّي أجراها الفخفاخ إلاّ أنّهم لازالوا في انتظار قائمة نهائية تضمّ أسماء الوزراء ووثيقة نهائية تفسّر البرنامج الخاصّ بحكومة الفخفاخ، مشيرا إلى أنّ إعادة ادماج وزارتي البيئة والتنمية المحلية من بين الإصلاحات التّي تمّ تسجيلها.

وشدّد الهاروني على تسجيلهم جملة من الملاحظات بخصوص وزارات السيادة ولازالوا في انتظار ردّ رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ عن ذلك إلى جانب احترازهم على بعض الأسماء المستقلة، وقال عبد الكريم الهاروني بأنّ النّهضة ستكون صارمة في عدم التفاوض في صورة وجود شخصية في الحكومة تحوم حولها شبهات.

وختم الهاروني بأنّ مجلس الشورى كلّف المكتب التنفيذي بمواصلة المشاورات في مختلف الملفّات الخّاصة بالحكومة، مشيرا إلى أنّه رغم ضيق الوقت إلاّ أنّه قادر على التغيير في أي لحظة، مبيّنا في سياق آخر بأنّ النهضة لا تخشى إعادة الإنتخابات لكنها تعمل على تجنيب البلاد انتخابات مبكّرة رغم أنّها حلّ ديمقراطي ودستوري.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى