سياسة

عبير موسي: هؤلاء النواب و رئاسة المجلس تواطؤوا مع روابط حماية الثورة للاعتداء عليّا تحت قبة البرلمان

قالت رئيسة الحزب الدّستوري الحرّ، عبير موسي إنّ محاولة الاعتداء عليها وعلى عدد من نواب حزبها تحت قبة البرلمان كان بتواطؤ رئاسة المجلس وعدد من النّواب.

وأضافت في تصريح لها اليوم لإذاعة جوهرة أف أم أنّ بعض الأسماء التّي قامت بالتهجّم عليها لا علاقة لها بعائلات شهداء الثّورة وقد اعترفوا في الفايسبوك بأنّ نوابا من ائتلاف الكرامة كانوا وراء دخولهم للمجلس، وفق تعبيرها.

و أوضحت أنّ حزبها طالب رئاسة المجلس بمدّها بقائمة النّواب الذّين كانوا وراء دخول عناصر عنيفة من رابطات حماية الثورة للمجلس بهدف استهدافها واستهداف نواب حزبها.

وأكّدت موسي أنّ ما راعها هو غياب أي محاولة من رئاسة المجلس أو بقية النواب لإسكات هذه العناصر التي كانت تتفوّه بكلمات غير لائقة وغير أخلاقية ضدّها.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com