سياسة

عدنان المنصر: يجوز لرئاستي الجمهورية والحكومة اتّخاذ قرار طرد السّفير السّوري دون الرّجوع إلى التّأسيسي

قال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية عدنان المنصر إنّ “رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة من صلاحياتهما اتّخاذ قرار طرد السّفير السوري من تونس دون الرجوع إلى المجلس الوطني التأسيسي وبعد استيفاء كل القنوات الدبلوماسية في التّعاطي مع الأوضاع في سوريا”.

واعتبر المنصر أن معارضة أحزاب ومنظّمات نقابية لهذا القرار ودعوتها إلى عرضه على التأسيسي مجرّد “ذريعة واهية” داعيا إيّاها الى التّمعن في قانون التنظيم المؤقّت للسّلط العمومية وما يخوّله من صلاحيات.

واستنكر صدور مثل هذه المواقف المعارضة عن أطراف كانت طالبت في بيانات سابقة باتخاذ “موقف قوي” إزاء ما يحدث في سوريا من جرائم ضدّ الإنسانية قائلا إنّ “طرد السّفير السوري لا يعني قطع العلاقات الدبلوماسية”.

وأضاف قوله “لو حصل في القصرين وتالة أيّام الثورة التونسية عشر ما يحصل الآن في سوريا لانتظرنا الموقف نفسه منهم.”

وانتقد المنصر التّضخيم في عدد التونسيين المقيمين بسوريا مؤكّدا عودة معظم أفراد الجالية ومنذ توتّر الأوضاع إلى أرض الوطن بحيث لم يبق على حدّ قوله “سوى المتزوجين من سوريين”.

وبيّن أنّ التنسيق جار مع السفارات التونسية بكلّ من سوريا والدول المجاورة لها حرصا على تأمين سلامة التونسيين.

يذكر أن رئاسة الجمهورية أعلنت يوم السبت الشروع في إجراءات طرد السفير السوري من تونس اثر قصف مدينة حمص يوم 3 فيفري المنقضي الذي خلّف أكثر من 200 قتيل وإصابة مئات آخرين.

المصدر: وات

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى