سياسة

علي العريّض: “لا مهادنة مع المجموعات المتشدّدة”

أكد وزير الداخلية علي العريض، أن لوزارته خططًا، وأنها بصدد التّصدي للمجموعات العنيفة سواء باسم الدين، أو المجموعات الإجرامية التي انتعشت أو استفادت من الحرية.

وقال علي العريض، في حواره لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، يوم الأحد: “لا مهادنة مع هذه المجموعات المتشددة، ولن نتوقّف إلا يوم تصبح هذه المجموعات إما موقوفة أو محترمة للمواطن التونسي. ولكن دائما في إطار احترام القانون”.

كما أشار إلى دور المتورّطين في الفساد في عرقلة عمل الحكومة وقال: “كلّما تقدمنا خطوة في محاصرة الفساد كان هناك من يرد الفعل بأشكال مختلفة، ومنها تحريض الآخرين على التحرك، وترد إلينا معلومات عن بعض الناس الذين قد يوزّعون أموالا على المتظاهرين ليواصلوا تظاهرهم، وعلى بعض المعتصمين وقطّاع الطرق.”

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى