سياسة

علي بن عون: هناك أحزاب تعترض على تفويض إصدار المراسيم لرئيس الحكومة لحسابات سياسية ضيقة[تسجيل]

يعقد مجلس نواب الشّعب غدا الخميس جلسة عامة لإجراء حوار مع رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ و وزير الصّحة عبد اللطيف المكي و ذلك حول الوضع الصّحي الذّي تعيشه البلاد.

وعن ضرورة اجراء هذه الجلسة في هذا التوقيت الذّي تفشى فيه فيروس الكورونا، أكّد النّائب عن الكتلة الدّيمقراطية علي بن عون في تصريح لتونس الرقمية، أنّ الأمر يعدّ في غاية من الأهمّية و ذلك للنّظر في امكانية تفويض اصدار المراسيم لرئيس الحكومة في هذا الظّرف.

و أشار بن عون إلى أنّ مسألة المراسيم تستدعي مشاركة 4 أخماس النّواب، و اليوم المصالح الحزبية و في هذه الأزمة طغت على المصلحة الوطنية لأنّ هناك أحزاب تعترض على هذا التفويض لرئيس الحكومة لحسابات سياسية ضيقة و خوفا من أن يصدر بعض الأوامر، وفق قوله، موضّحا أنّ هذا الإجراء موضوع الجلسة يتمّ اتخاذه و العمل به أثناء العطلة البرلمانية.

هذا و قال محدثنا إنّ الوقت اليوم يلعب ضدّ تونس و هذه المسألة تتجاوز الاحزاب لترتبط بمصير شعب، و لذا وجب حضور كلّ النواب و خاصة أنّ فكرة العمل عبر تطبيقة برلمانية و التصويت من خلالها يطرح عدّة اشكاليات من بينها امكانية وقوع خلل فني في احتساب الأصوات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح النائب عن الكتلة الدّيمقراطية علي بن عون

تعليقات

الى الاعلى