سياسة

عماد الدائمي خلفا للمرزوقي وعلي العريّض لتعويض حمّادي الجبالي

من المنتظر أن يشهد المجلس التأسيسي خلال نهاية هذا الأسبوع جلسة انتخاب رئيس الدولة الذي من المقرر أن يكون المنصف المرزوقي الذي سيقدم استقالته رسميا من رئاسة حزب المؤتمر من أجل الجمهورية.

علما وأن المفاوضات قد انطلقت داخل المكتب السياسي للمؤتمر لتحديد رئيس مؤقت لحين انعقاد المؤتمر القادم.

وقد عقد المكتب السياسي لحزب المؤتمر اجتماعا اختار فيه رسميا السيد عماد الدائمي ناطقا رسميا للمؤتمر وهنالك توجه لأن يخلف المرزوقي وهو ما سيتأكد في نهاية الاسبوع بعد تقديم المرزوقي استقالته، والدائمي هو أصيل مدنين ومن عائلة مناضلة كما ظل 20 سنة ممنوعا من دخول تونس ومطاردا من البوليس السياسي.

نفس الوضعية تنطبق على حمادي الجبالي الأمين العام لحركة النهضة المدعو لتقديم استقالته فور تكليفه برئاسة الحكومة  في انتظار انعقاد مؤتمر الحركة خلال الثلاثي الأول من سنة 2012 بعد أن كان مقررا لشهر ديسمبر.

وأفادت بعص المصادر المقرّبة من حركة النهضة أن هناك توجها ليكون السيد علي العريض أمينا عاما مؤقتا للحركة مكان الجبالي،أما بالنسبة لحزب التكتل فإن المفاوضات جارية داخل مكتبه السياسي لتحديد معوض مصطفى بن جعفر.

المصدر: الأسبوعي

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى