سياسة

عمّار عمروسية: “اشتداد الأزمات بالبلاد ينذر بحدوث اغتيالات وأعمال إرهابية”

قال النائب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية، أمس الخميس 11 أكتوبر 2018، “اشتم رائحة الدم بالنظر إلى الأزمة والأحداث التي تعيشها البلاد مع اشتداد الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والاخلاقية”.

وأضاف عمروسية أنّ المؤشرات التي تعيشها البلاد تدلّ على أنّه قد تحدث عمليات اجرامية واغتيالات خاصة أن البلاد مستباحة للعمل الارهابي والغطاء السياسي لذلك قائم بأزمة الحكم وبوجود حركة النهضة الحاكم الفعلي للبلاد” وفق تصريحه للشارع المغاربي.

من جهة أخرى كشف عمروسية أنه ستتم مساءلة وزيري الداخلية والدفاع حول المعطيات التي قدمتها هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي كل على حدة وفي مواعيد مختلفة، مبرزا أن الهدف من العريضة التي تعدها كتلة الجبهة الشعبية للمساءلة هو الضغط اكثر ما يمكن للتوصل الى الحقيقة لافتا إلى ضرورة أن يُكشف ملف الاغتيالات السياسية أمام الشعب وأمام اسر الشهداء.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى