سياسة

عياض بن عاشور: قرار بن جعفر تعليق أعمال المجلس التأسيسي سياسيّ بامتياز

أوضح عياض بن عاشور أستاذ القانون العام أنّ قرار رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر تعليق أعمال المجلس يعتبر قرارا ظرفيّا وسياسيّا بامتياز لتهدئة الوضع وبسط اليد للآخر لإيجاد حلول للأزمة الحاليّة.

وقال بن عاشور لراديو موزاييك أف أم اليوم الإثنين 12 أوت 2013 إنّه كان بإمكان مصطفى بن جعفر مواصلة نشاط المجلس التأسيسي بالأغلبيّة المتواجدة لكنّه اتّخذ قرار تعليق نشاطه بصفة فرديّة إلى أجل غير مسمّى من أجل المصلحة الوطنيّة حسب تعبيره.

أمّا من الناحية القانونيّة فقد أكّد أستاذ القانون العام أنّ قرار بن جعفر قانوني وفق ما ينصّ عليه الفصل 24 من النظام الداخلي للمجلس التأسيسي ووفق القوانين الدوليّة لأنّ الضرورة تقتضي ذلك.

واقترح في السياق ذاته الإبقاء على المجلس التأسيسي للخروج من الأزمة السياسيّة الحاليّة واستقالة الحكومة القائمة من أجل تشكيل حكومة كفاءات وطنيّة مشيرا إلى أنّه من مصلحة حكومة الترويكا الاعتراف بأخطائها وتقديم استقالتها والقبول بمقترح حكومة كفاءات وطنيّة قبل أن يجبرها الضغط الشعبيّ على الاستقالة.

كما قال عياض بن عاشور إنّه كان من المفترض أن تستقيل الحكومة الحاليّة تلقائيّا لأنّ المرحلة الانتقاليّة تتطلّب الحنكة وتقديم المصلحة الوطنية على المصلحة الحزبيّة مبيّنا أنّ هذه الحكومة قامت بتقسيم المجتمع إلى إسلاميين وكفار في مرحلة أولى ثمّ إلى انقلابيين ومؤيّدي الشرعيّة في مرحلة لاحقة حسب قوله.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى