سياسة

فتحي العيادي: الكتل النيابية متفقة على الانتهاء من الدستور في أفريل القادم

أكّد النائب بالمجلس الوطني التأسيسي عن كتلة النهضة، فتحي العيادي أن هناك توافقا داخل الكتل النيابيّة بالمجلس على إنهاء الدّستور قبل نهاية أفريل المقبل .

و صرّح فتحي العيادي،اليوم الاثنين لراديو كلمة، أنّ المجلس الوطني التأسيسي سيناقش عشيّة اليوم رزنامة عمل المجلس للفترة القادمة، كما عبّر العيادي عن أمله في أن يتوصّل المجلس إلى ضبط موعد الانتخابات .

وأضاف العيّادي أنّه من المهمّ أن يتوصّل النوّاب إلى تحديد رزنامة هذه المرحلة ،قبل الإعلان عن الحكومة.

وأكّد العيادي أن مقترحات أغلب الكتل النيابيّة تتمحور حول إنهاء الدستور قبل نهاية أفريل المقبل ،مشيرا إلى إمكانية ذلك إذا ما تمكّن النواب ،بفضل التعديل في النظام الداخلي للمجلس،من الضغط على الوقت والتعجيل في المناقشات .

من ناحية أخرى، بيّن العيادي أنّ الأحزاب والكتل بصدد عقد لقاءات للتخفيف من حدّة الاختلافات الحاصلة بين الأطراف السياسيّة ،وذلك لتحقيق التوافق حول الدستور وتفادي الحاجة إلى الاستفتاء على الدستور الذي من شأنه أن يعطّل موعد الانتخابات.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى