سياسة

فضيحة غرامية تطيح برئيس الإستخبارات الأمريكية

أعلن الجمعة، ديفيد بترايوس مدير وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي أيه” استقالته من منصبه على خلفية إقامته علاقة خارج إطار الزواج.

وكشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، السبت، أن المرأة المذكورة كاتبة سيرته الذّاتية، وتدعى بولا برودويل، وهي متزوجة وأم لطفلين.

وأقرّ الجنرال بترايوس في رسالة بعث بها إلى العاملين في الوكالة بأنه أقام علاقة “خارج إطار الزواج”، معتبراً أن “تصرفاً من هذا النوع أمر غير مقبول من طرفه لا كزوج ولا كمسؤول في منظمة كهذه”.

وقال بترايوس: “بعد أكثر من 37 سنة زواج تصرّفت بسوء تقدير هائل عبر تورطي في علاقة خارج إطار الزواج”.

وكان بترايوس قد ترك الجيش الأمريكي ليتسلم مقاليد وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في صيف 2011. ويحظى  بشعبية وهو يعتبر صاحب الإستراتيجية التي أتاحت للولايات المتحدة الخروج من المستنقع العراقي.

المصدر: فرانس براس

  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى