سياسة

فيديو-الإتحاد من أجل تونس يطالب بالتحييد الفعلي لوزارات السيادة وبالتخلي عن قانون تحصين الثورة

عقد يوم الثلاثاء 5 مارس الإتحاد من أجل تونس ندوة صحفيّة بتونس العاصمة، وقال الطيب البكوش الأمين العام لحركة نداء تونس خلال هذه الندوة “ان الوضع العام لتونس يحتاج إلى برنامج عملي استعجالي يساعد البلاد على الخروج من الازمة التي تمرّ بها”، معلّقا  على المشاورات بخصوص تشكيل الحكومة الحاليّة وقال “إن مسألة التحوير الوزاري لن يحلّ الأزمة مادام يتّبع نفس الأسلوب القائم على المحاصصة الحزبية والمصالح الشخصيّة، وصرف الأموال الطّائلة من أجل المناصب”  معتبرا أن ذلك “سيؤدى حتما إلى الفشل”، على حدّ قوله.

ومن جهتها، طالبت مية الجريبي الأمينة العامة للحزب الجمهوري بضرورة التحييد الفعلي لوزارات السيادة وحلّ رابطات حماية الثورة، في حين شدّد سمير بالطيب الناطق الرسمي باسم المسار الديمقراطي الاجتماعي، على ضرورة ضبط رزنامة واضحة لتحديد موعدا نهائيّ للإنتخابات القادمة، وقال في هذا الإطار،” هناك كتلة المعارضة  داخل المجلس الوطني التأسيسي بصدد التشكل حاليا من أجل الضغط عليه لوضع رزنامة لعمله للفترة المتبقية من المرحلة الانتقالية  خاصة في ما يتعلق بانجاز الدستور وتحديد موعد رسميّ للإنتخابات القادمة”.

وفي سياق آخر، شدّد عبد الرّزاق الهمامي الأمين العام لحزب العمل الوطني الدّيمقراطي على ضرورة تفعيل الحوار بين مختلف القوى السياسية، منتقدا الأطراف التي ترفض الحوار في الحزب الحاكم، وقال في هذا السياق “لابدّ من الجلوس إلى مائدة الحوار بين مختلف الأطراف السياسيّة دون اقصاء، وخاصّة بعد حادثة اغتيال شكري بلعيد أصبحت جميع الأطراف مهدّدة ولا يمكن الحديث في هذه الآونة عن قانون تحصين الثورة، فالجميع معنيون للتشاور فيما بينهم للوصول إلى توافق وطني وهذا ما يدعو إليه الإتحاد من أجل تونس”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى