سياسة

فيديو: الإعلان الرسمي عن تشكيل الاتّحاد من أجل تونس

أعلن اليوم الجمعة الحزب الجمهوري والمسار الديمقراطي الاجتماعي وحزب العمل الوطني الديمقراطي والحزب الاشتراكي اليساري وحركة نداء تونس عن التشكيل الرسمي لجبهة الاتحاد من أجل تونس التي تهدف إلى جمع القوى الديمقراطية الوطنية حسب تعبير الأمينة العامة للحزب الجمهوري مية الجريبي.

وفي السياق ذاته، بيّن رئيس الحزب الاشتراكي محمد الكيلاني أنّ العديد من المواطنين ألحّوا على قيام هذا التحالف وطالبوا به لما فيه من مصلحة للبلاد في ظل الوضع الاقتصادي والسياسي الصعب.

وستدخل الأحزاب المكوّنة لهذا التحالف الجديد بقوائم مشتركة في الانتخابات القادمة حسب ما صرّح به سمير الطيب القيادي بحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي.

من جهته، أكّد سمير الطيب أنّ الاتحاد من أجل تونس يدعم فكرة حكومة توافقية تتكوّن من كفاءات وطنية تهتم بالجانب الأمني والاقتصادي والاجتماعي من خلال محاولة الحد من تهدور المقدرة الشرائية للمواطن.

ورغم إشارته إلى وجود نقاشات غير رسمية مع نوّاب حركة النهضة بالمجلس التأسيسي لإيجاد حلول عاجلة للخروج من الأزمة الراهنة، إلاّ أنّه اعتبر تمسّك النهضة بحكومة سياسية يمثّل حاجزا أمام التوافق بين الأطراف السياسية.

من ناحية أخرى، أشارت مية الجريبي إلى ضرورة التصدّي لكلّ مظاهر العنف من خلال وضع آلية واضحة لحلّ رابطات حماية الثورة، كما أوضحت أنّ التنسيق متواصل بين الأحزاب التحالف بخصوص المشاورات التي تقوم بها م رئيس الحكومة المؤقتة والأحزاب الحاكمة.

وبخصوص تمسّك الأحزاب الحاكمة بالشرعية الانتخابية، بيّن رئيس حزب العمل الوطني الديمقراطي عبد الرزاق الهمامي أنّ الوضع السياسي المتأزم يستوجب بالأساس توافقا وطنيا عريضا بين جميع الأطراف السياسية دون استثناء مع دعم الشرعية الانتخابية التي أفرزتها صناديق الاقتراع.

وفي سياق آخر، دعا الهمامي إلى المشاركة في المؤتمر الوطني للإنقاذ لوضع أسس واضحة لتصوّرات المرحلة المقبلة.

وفي تعليق على مجلس الحكماء، قال الطيب البكّوش الأمين العام لحركة نداء تونس إنّه لا يرى فائدة منه، معبّرا عن احترازه من الشخصيات الممثّلة به.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى