سياسة

فيديو/ تونس- الطاهر بلخوجة: “بورقيبة لم يطلب يوما من بن علي القضاء على الغنوشي”

قامت تونس الرقمية باجراء حوار حصري مع الطاهر بالخوجة وزير داخلية سابق في عهد الحبيب بورقيبة يوم السبت 03 أوت 2012، حيث قام بتوجيه رسالة إلى الاسلاميين التونسيين قائلا فيها “لا تقوموا بالخلط بين نظام بورقيبة ونظام بن علي”.

في الواقع، وضع الاسلاميون بن علي وبورقيبة في نفس الخانة بالنسبة لعلاقتهم بالحركات الاسلامية.

راشد الغنوشي هاجم المرحوم بورقيبة ووصفه بالصهيوني

ظهر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة في فيديو تم تداوله بعد 14 جانفي 2011 على المواقع الاجتماعية، وهو ينقد النظام البورقيبي واصفا الرئيس السابق الحبيب بورقيبة بـ”الصهيوني”، متهما اياه بالطاعة الدائمة لأوامر الاستعمار الفرنسي.

وفي نفس السياق، شدّد الغنوشي، أنّ بورقيبة هو المسؤول الأول عن سياسة القمع ضد الإسلاميين.

“بورقيبة هو مؤسسة والعديد من التونسيين يحبونه”

أعلن الطاهر بلخوجة أثناء الحوار الذي أجرته معه تونس الرقمية أنّه لا يمكن لأحد أن يمحي 60 سنة من النشاط السياسي لبورقيبة، وأنّه هو نفسه من مكّن تونس من الحصول على استقلالها.

من ناحية أخرى أكّد محدّثنا أنّ بن علي هو المسؤول الأول عن الصراع مع الاسلاميين، مضيفا أنّ العديد من الناس نسوا ذلك وقاموا رد أصل المشكل مع الحركات الاسلامية إلى بورقيبة.

كما صرّح بالخوجة أنّ بن علي هو من كان يدير البلاد منذ سنة 1985 بعد عودته من بولونيا.

“بورقيبة لم يطلب يوما من بن علي القضاء على الغنوشي”

أكّد طاهر بلخوجة أنّ ليلى بن علي هي من اخترعت قصة أنّ بورقيبة طلب من بن علي القضاء على الغنوشي.

وقال “كيف يعقل أن يظهر المواطنون حبهم وتعاطفهم لبورقيبة في حين يجهل مسؤولو الدولة ذلك”؟ كيف يبرّر من يرى أنّ بورقيبة هو المسؤول عن الصراع مع الاسلاميين ذلك؟

وأكّد بالخوجة أنّه يوجد داخل وزارة الداخلية ووزارة الدفاع تقارير تثبت من أعطى الأوامر لقتال الاسلاميين في الثمانينات.

“سوء الإدارة سيؤدي إلى ثورة ثانية”

في نهاية اللقاء صرّح الطاهر بالخوجة أنّه إذا قامت الحكومة بتجاهل بعض الجوانب فإنّ الشعب التونسي سيثور مرّة أخرى.

مضيفا أنّه على الحكومة الحالية أن تعمل على توحيد الشعب التونسي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى