سياسة

فيديو-جبهة الإصلاح تحذّر من تبعات تصنيف أنصار الشريعة كتنظيم إرهابي

عقد حزب جبهة الإصلاح ،يوم السبت 31 أوت 2013، ندوة صحفية بمقرّه المركزي بمونبليزير، وأكد خلالها رفضه لقرار تصنيف أنصار الشريعة تنظيما إرهابيا الذي جاء خارج إطار القضاء، معتبرا أن هذا التصنيف هو تصنيف سياسي بحت ويمثّل رسالة طمأنة لأطراف خارجيّة.

كما حذّر حزب جبهة الإصلاح من تبعات هذا التصنيف حيث سينجرّ عنه عدّة إشكالات منها المتّصلة بالحقوق الأساسية كحق الإجتماع والتنظيم وحقّ التنقّل،حسب الحزب ذاته الذي عبر عن خشيته من أن تكون رابطات حماية الثورة الضّحية القادمة لهذا الإجراء.

وفي هذا الإطار، قال سفيان بن رمضان عضو المكتب السياسي للحزب، أنهم سيتوجّهون للقضاء للطّعن في هذا القرار، كما تحدّث عن إمكانية تنفيذ تحرّكات احتجاجيّة للتعبير عن رفضهم لهذا التصنيف والمطالبة بإسقاط هذا الإجراء.

ومن جانب آخر، تناول حزب جبهة الإصلاح، خلال هذا اللقاء الإعلامي، الأزمة السياسية الراهنة التي تمرّ بها البلاد، ويرى أن الحلّ لايكمن في رحيل هذه الحكومة وحلّ المجلس التأسيسي، بل طالب بضرورة استئناف عمل التأسيسي فورا وفق خارطة طريق واضحة المعالم أساسها إصدار دستور وتحديد موعد للإنتخابات بعد إعداد القانون الإنتخابي، إضافة إلى المصادقة على قانون تحصين الثورة، وتفعيل المحاسبة والعدالة الإنتقالية.

وعن التقارب بين حزبي النهضة ونداء تونس، علّق بن رمضان على اللقاء السرّي الذي جمع بين كلّ من الباجي قائد السبسي رئيس نداء تونس، وبين راشد الغنوشي رئيس حزب النهضة، والذي احتضنته باريس، وقال في هذا الإطار، “نحن نرفض الجلسات المغلقة التي لا يطّلع الشعب على فحواها وتنتج عنها اتفاقات أو صفقات مشبوهة”، موجّها نداء إلى حركة النهضة إلى ضرورة مصارحة الشعب، وهناك نقاط استفهام عليها أن تبيّنها.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com