سياسة

فيديو: ميّة الجريبي تتعرّض لاعتداء لفظي من طرف أشخاص في رادس

أكّدت ميّة الجريبي الأمينة العامّة للحزب الجمهوري في تصريح على موجات اذاعة موزاييك أنّها تعرّضت لاعتداء لفظي من طرف العديد من الأشخاص قالت إنّهم من “ذوي الانتماء الواضح”.وبيّنت الجريبي أنّها وباعتبارها مناضلة في صفوف الحزب الديمقراطي التقدمي ونائبة عن دائرة بن عروس ذهبت إلى منطقة الملاحة من مدّينة رادس لمعاينة ما جدّ ليلة البارحة من اعتداءات على الأهالي من طرف قوات الأمن.وأكدت الجريبي انه ما ان حلت بالمكان  حتى تجمع حولها  بعض الاشخاص من ذوي “الانتماء المعروف” على حدّ قولها وسألوها الرحيل تحت وابل من الشتائم والكلام البذيء.

وندّدت الجريبي بالحادثة واصفة ما وقع لها بـ”الأمر الخطير” مؤكّدة وجود أطراف سياسية لا تريد أن تشاركها المعارضة في إدارة الشأن السياسي للبلاد.ونقلت مية الجريبي أن قوات الأمن قامت مساء السبت 14 أفريل 2012 باعتقال قرابة 40 شخصا وطلبت من وزير الداخلية ووالي بنعروس اطلاق سراح الموقوفين حالا. وأضافت “ما وقع في جهة رادس هو قمع شديد يذكرنا بانتهاكات عهد بن علي”.يذكر ان قوات الأمن قامت بتمشيط منطقة “الملاحة” الواقعة في رادس بحثا على المعتصمين الذين أغلقوا الطريق المؤدية لميناء رادس. وحسب شهادات الأهالي فإن قوات البوليس قامت باقتحام المنازل واعتقال الشبان الذين نفذوا اعتصاما مطالبين فيه بحقهم في الشغل.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى