-

في خطبة الجمعة: عبد الرّحمان السّديس يدعو الشعوب الإسلامية إلى الاستقرار وعدم الاستجابة إلى دعوات “الفوضى الخلاّقة”

دعا خطيب الحرم المكي الشيخ عبد الرحمان السديس في خطبة، الجمعة أمس الدول الإسلامية إلى عدم الاستجابة لدعاوى الفوضى الخلاقة أو الفوضى البناءة التي تدعو إليها الدول الغربية من أجل الزج بالدول الإسلامية في حالة الفوضى الدائمة وزعزعة الاستقرار والأمن.

وأكد خطيب الحرم المكي في خطبته حول «أهمية الاستقرار في الإسلام» على ضرورة سعى الشعوب الإسلامية حثيثا إلى فرض الاستقرار على الأوضاع الداخلية في بلدانهم بدلا من ترك الأمور في حالة الفوضى الدائمة التي تدفعها القوى الخارجية المعادية للإسلام.

وقال إن الإسلام أكد على أهمية الاستقرار بدءا من الأسرة التي حرص الإسلام على تأكيدها بين أبناء الأسرة جميعا، مشيرا إلى أن الدول الإسلامية هي الأخرى يجب أن تعمل على دعم أسس الاستقرار وقواعدها.

وأضاف أن الاستقرار يعمل على فرض الأمن والأمان والوحدة والعمل على تقدم الشعوب الإسلامية، مشددا على أن الدول المعادية للإسلام تعمل على هدم تلك الأفكار التي تتداعى معها إن الفوضى البناءة هي الأساس لبناء دول مستقرة وديمقراطية وحديثة.

وشدد على أن الدول المعادية للإسلام تزعم أن الفوضى البناءة هي نفس نظرية بناء الكون الذي تفجر ليتم بعده بدء الحياة في الكون واستقرار الشعوب وبناء الدول، مشيرا إلى أن هناك العديد من المحاولات التي مارستها بعض الدول من أجل زعزعة استقرار المملكة العربية السعودية ونشر الفوضى في ربوعها ولكن كل تلك المحاولات باءت بالفشل وتراجعت أمام تماسك الشعب السعودي خلف قيادته.

المصدر: الشروق

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى