سياسة

كرشيد: للأسف سنة 2021 كانت غير مرضية على جميع الأصعدة.. نتمنى أن تعود الديمقراطية لتونس وأن لا يتم المس من الحريات

في تصريح أدلى به اليوم الجمعة 31 ديسمبر 2021 لتونس الرّقمية، أكد رئيس حزب الراية الوطنية مبروك كرشيد أنه للأسف سنة 2021 كانت غير مرضية على جميع الأصعدة الصحية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وقال “أتمنى أن يكون في سنة 2022 وفاق بين مختلف الأطراف السياسية وأن يكون هناك حوار وطني حقيقي وليس ذر رماد على العيون أو على شاكلة الاستشارات الإلكترونية” .

وتابع : أتمنى أن يعود التونسيون للعمل الجدي للخروج بالمالية العمومية من حالة الوهن الذي تعيشه حاليا وأن تعود الديمقراطية لبلادنا بشكل صريح وأن يتم انتخاب مجلس برلماني جديد وعلى أسس جديدة”.

كما أعرب كرشيد عن أمله في أن لا يتم المس بالحريات  التي أصبح هناك مخاوف عليها وأن يبقى القضاء مستقلا وعادلا متمنيا أن يكون التونسيون في العام الجديد بصحة جيدة.

 

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى