سياسة

لأوّل مرّة لطفي زيتون يعترف: “لقد أخطأنا و علينا تدارك ما فات”

لقد عوّدنا لطفي زيتون المستشار السّياسي لرئيس الحكومة المؤقّتة،بخطاباتة المادحة للحكومة وللوضع العام للبلاد التّونسية.

لكن في حواره الأخير على أمواج الإذاعة الوطنيّة حصلت المفاجأة، وغيّر زيتون نبرة خطابه، إذ إنتقد أداء حكومة الترويكا وعدّد الأخطاء التي وقعت فيها النّخب السّياسية.

وقدّم زيتون جملة من الحلول الممكنة التي تساعد على تجاوز صعوبات وأزمات الوضع الرّاهن، مؤكّدا على ضرورة الإسراع  بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضمّ مختلف القوى السّياسيّة الممثّلة بالمجلس الوطني.

وقال لطفي زيتون “لقد حصل خلل في تقدير الموقف منذ البداية ومن هذا المنطلق، نحن جميعا أخطأنا المرمى ولذلك وجب أن نتراجع خطوة إلى الوراء لتدارك ما فات والإبتعاد من السّقوط  في عنف خطير بدأ بتزايد يوما بعد آخر”.

وأضاف زيتون قائلا الحلّ حسب نظري هو أن تتراجع كلّ النّخب خطوة إلى الوراء، ونتأمّل هل من الممكن أن نستعيد الفرصة التي أضعناها بعد انتخابات 23 أكتوبر، و”القيام بتوسيع قاعدة الحكم حتى تشمل جميع الأطراف”.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى