سياسة

لقاء بين المرزوقي ورشيد صباغ ورشيد عمار لتشخيص الوضع الأمني للبلاد

تركز اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية محمد منصف المرزوقي، صباح الجمعة بقرطاج، بكل من وزير الدفاع السيد رشيد صباغ والفريق أول رشيد عمار، على تشخيص الوضع الأمني في البلاد، و سير العمليات بجبل الشعانبي.

وشدّد المرزوقي على ضرورة مساهمة جميع الأطراف، من أحزاب سياسية ومكونات المجتمع المدني ومواطنين، في النأي بالمؤسسة العسكرية عن أي تجاذب سياسي داعيا إياهم للرفع من معنويات عناصر الجيش والأمن الوطنيين في جهودهم المتواصلة للتصدي لخطر الإرهاب وتقديم العون لهم في مهامهم الجسيمة.

ومن ناحيته أبرز وزير الدفاع السيد رشيد صباغ العزم الذي يحدو المؤسسة العسكرية للقيام بدورهما عل أكمل وجه في الذود عن حرمة التراب الوطني وفي حماية التونسيين وفي التصدي وتعقب الإرهابيين أينما وجدوا على تراب تونس.

كما أكد الوزير لرئيس الجمهورية ارتفاع معنويات عناصر الجيش والأمن والحرس الوطني المتواجين بجبل الشعانبي وعزمهم الراسخ على اقتفاء أثر الإرهابيين المتحصنين بكهوف وسفوح وغابات المنطقة.

  

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى